.. مـعـانـا احـلـي الأوقــاتــ ..
اهلا بك صديقنا لقد شرفتنا بزيارتك لنا, وسنذداد سعاده بعد تسجيلك وشاركتك معنا لتصبح واحدا من الأصدقاء.


معانا احلي الاوقات
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صلاح الدين الايوبي((الشخصيه العظيمه))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامبراطوري
Admin
Admin
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 263
هواياتك/عملك : busy ness man
كيف تعرفت علينا : احلي منتدي
اسم بلدتك الخياليه : قرية الاصدقاء

تاريخ التسجيل : 26/02/2009
معدل النقاط : 543
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: صلاح الدين الايوبي((الشخصيه العظيمه))   3/17/2009, 6:24 am

صدر في المكتبات الفرنسية كتاب "صلاح الدين العظيم" للكاتبة الفرنسية "آن ماري ايديه"، تتناول فيه مدى تحلي هذا القائد المسلم العظيم بالرحمة والرأفة على الصليبيين بعد أن تمكن من إنزال هزيمة ساحقة بهم مكنته من استعادة القدس الشريف.
ويؤكد الكتاب أن القائد صلاح الدين الأيوبي كان إنسانا ورحيما في لحظات نصره كما كان مقاتلا شرسا في معاركه التي خاضها ضد الصليبيين، كما جاء في تقرير لوكالة أنباء الشرق الأوسط.
واستشهدت الكاتبة بما تحلى به صلاح الدين من رحمة في لحظات انتصاره بما كتبه عنه المؤرخ الفرنسي الشهير بارتيليمى ديربيلو (1625-1695)، الذى أكد قيام الناصر صلاح الدين باستضافة ملك القدس في خيمته ومعاملته معاملة الملوك رغم أنه أصبح أسيرا له بعد هزيمة الصليبيين في معركة حطين 4 يوليو 1188.
ووفقا لتقرير "العربية.نت" الأسبوعي للكتاب، فقد أكدت أيضا أن صلاح الدين ذلك القائد المسلم ذا الأصول الكردية كان دبلوماسيا ومحاورا بارعا بقدر ما كان قائدا عسكريا لا يقهر.
وقد أبرزت الكاتبة براعة هذا القائد الذي نجح فى إدخال الفزع فى قلوب الصليبيين بنصره الساحق قبل أن يبدى عظمته فى حسن معاملة الأسرى، لاسيما معاملته الحسنة للقادة المنهزمين كما تنص الشريعة الإسلامية.
وتناولت الكاتبة أيضا قدر الدمار والخراب والأعداد الهائلة من القتلى والجرحى المسلمين والصليبيين بسبب الحملات الصليبية الثمانية التى تواصلت من القرن الخامس الميلادى إلى القرن الثامن الميلادى

مناضل أمريكي ضد العنصرية حظى بشعبية كبيرة وارتبط اسمه بالدعوة للحرية ونبذ العنصرية، فاستحق الحصول على جائزة نوبل للسلام، وتمر ذكرى ميلاد مارتن لوثر كينج في 15 يناير لنتذكر أحلامه والتي قال عنها "إنني أحلم اليوم بأن أطفالي الأربعة سيعيشون يوما في شعب لا يكون فيه الحكم على الناس بألوان جلودهم، ولكن بما تنطوي عليه أخلاقهم".
وربما لو كان كينج حياً إلى يومنا هذا ورأى باراك أوباما يصعد ليحتل منصب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية لغمرته السعادة لكون حلمه قد تحقق أخيراً وتم القضاء على العنصرية فها هو أمريكي إفريقي أسود يتولى رئاسة نفس الدولة التي وقف فيها مارتن لوثر مدافعاً عن حرية وحقوق المواطن الأسود.
عنصرية منذ الطفولة
ولد مارتن لوثر كينج في الخامس عشر من يناير 1929م وتم اغتياله في الرابع عشر من إبريل 1968 وما بين الميلاد والوفاة حياة حافلة قضاها لوثر مجاهداً ومدافعاً عن حقوق الأفارقة في الولايات المتحدة الأمريكية.
ولد لوثر بمدينة أتلانتا بولاية جورجيا الأمريكية وتمتد جذوره إلى القارة الإفريقية، عمل والده راعياً في الكنيسة المعمدانية بأتلانتا، وكان أحد المشاركين في حركة نضال الأفارقة للدفاع عن حقوقهم، وحقوق الأقليات، هذا الأب الذي أكمل مسيرته الابن بعد ذلك فظل مارتن يجاهد حتى أخر حياته من أجل تحقيق المساواة والدفاع عن حقوقه وحقوق غيره من الأفارقة والأقليات. tongue
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://as7abforever.ahlamontada.com
 
صلاح الدين الايوبي((الشخصيه العظيمه))
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
.. مـعـانـا احـلـي الأوقــاتــ ..  :: ©؛°¨°؛©][المنتديات الترفيهيه والرياضية][©؛°¨°؛© :: -.:: تاريخ والشخصيات المؤثره فيه ::.--
انتقل الى:  

جميع الحقوق محفوظة لـ  {اصحاب في كل الاوقات}

 Powered by    ~ الأمبراطوري ~   ®

{http://as7abforever.ahlamontada.com }

حقوق الطبع والنشر ©2011 - 2010
المشاركات المنشورة في منتديات~ اصحاب في كل الاوقات ~ لا تعبر بأي شكل من الاشكال عن رأي الادراة . ولكن تعبر عن رأي صاحبها..!!